الرئيسية / آراء و تحليلات / الوهابية تحتضر والعلمانية تزدهر بمملكة أل سعود

الوهابية تحتضر والعلمانية تزدهر بمملكة أل سعود

بقلم ..عماد البيلى

 

سيطر الفكر الوهابى”الهش “بمملكة أل سعود ,منذ سنوات عدة على المجتمع السعودي .الذى أثبت “الواقع “الفعلى أن الوهابية أكبر أكذوبة ,عاشها العالم الاسلامى ,حيث فشلت فى تغيير عقيدة مجتمع أل سعود ,وانها كانت  فى وادى والمجتمع السعودى فى وادا أخر ,و لقد لفظ المجتمع السعودى “وطلق” الوهابية وأفكارها طلاق بائن لارجعة فية , وعندما لاحت أول فرصة للخلاص من الوهابية وعلمائها  , التف السعوديون خلف أميرهم ” الثائر” محمد بن سلمان , الذى أعلن حالة “التمرد الشامل على كافة الأوضاع بمملكة أل سعود, بما فيها الدينية والسير بالبلاد الى الوجهة “العلمانية “التى يريد ها شعبة بأرض مملكتة  فالنساء خرجت إلى كافة المحافل  ,والنوادى ,وغنت وتمايلت على المسارح , وأقيمت الحفلات الموسيقة والغنائية  وتحرش الرجال بالنساء وتعالت الصيحات , ولم يصدر عن علماء الوهابية فتوى بالحرمة التى طالما  “تعنوا “ بها أو مجرد استنكار  بل وضعوا رؤسهم فى التراب ,مما يدل على انهم  اكبر “أكذوبة ”  بالعالم الأسلامى التى تسببت “قتاويهم ” فى صادم وصراعات فى العديد من  المجتمعات خارج مملكة أل سعود  , فمن يحاسب علماء ا لوهابية الذين اختفوا من على ساحة أرض الوحى “واصبحوا “كلعدم  سواء ؟؟ وتركوا لنا فتاوى يعتنقها الكثير منا حتى الأن 

فهيئة الترفية “روزنامة ” ذات الفكر “النير”العلمانى نجحت فى أقل من عام أن تخلع النفاب عن النساء السعودية وتختلط بالرجال , وفشلت “الوهابية “فى ترسيخ عقيدة أهل السنة والجماعة فى نفوس” شعب “ المملكة التى ظلت رافعة رايتها منذ أن تولت عائلة أل سعود حكم أرض الحجاز, أوالدفاع عنها فى ظل الزحف العلمانى ,الذى يقودة الأمير الشاب ابن 35عام محمد بن سلمان .